بلاغ المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم فاس-مكناس

التنديد بنتائج الإمتحان المهني لسنة 2015

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بجهة فاس مكناس لقاء مع المدير الجهوي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس يوم الخميس 12 ماي 2016 تدارس ضمن جدول أعماله المستجدات على الساحة التعليمية،

والمقاربة الجديدة للتدبير والتسيير وفق الجهوية الجديدة. وفي هذا الإطار تم التنويه بالندوة الجهوية المنظمة بالمديرية الإقليمية بفاس يوم الثلاثاء 03 ماي 2016 بتنسيق مع الأكاديمية حول: ” الاستثمار في التعليم: ضمانة للمستقبل” والتي عرفت نجاحا متميزا، وبالمقابل تم التنديد بنتائج الامتحان المهني لسنة 2015 والذي جاء مخيبا لآمال نساء ورجال التعليم خصوصا بإقليم بولمان، وشدد المكتب الجهوي على ضرورة فتح تحقيق في الموضوع، الأمر الذي أكده مدير الأكاديمية بأن التحقيق جاري ، فالتأخر في إعلان النتائج يطرح علامات الاستفهام حول مصداقية الامتحانات، مرورا بعملية التصحيح، والاختلاف في النقطة الإدارية بالنسبة للترقية بالاختيار والامتحان، وتفاوتها بين المقاطعات والمديريات والجهات. وبخصوص انتخابات ممثلي اللجن الثنائية بالمجلس الإداري للأكاديمية، أكد المكتب الجهوي على ضرورة استكمال هياكل المجلس الإداري في أسرع وقت. لتطرح مجموعة من القضايا نجملها في:

– منظور الأكاديمية في تدبير الشأن التعليمي بالجهة: حيث سيتم اعتماد منظور موحد في التسيير والتدبير مع مراعاة خصوصيات بعض المديريات في حدها الأدنى.

– موظفو أكاديمية مكناس تافلالت سابقا: تمر العملية في مراحلها الأخيرة بمعالجة الطلبات مراعية في ذلك الجانب الاجتماعي والنفسي للموظفين دون الإخلال بتوازن ومتطلبات الإدارة.

– الهيكلة الجديدة: عموما ستعرف إعادة انتشار داخلي للموظفين وفق حاجيات الأقسام والمصالح والمكاتب بالأكاديمية والمديريات، على أن يتم التباري على المناصب بعد الدخول المدرسي المقبل، لإكراهات زمنية وأولويات الامتحانات الإشهارية والدخول المدرسي.

– الحركة الانتقالية: ألح المكتب الجهوي على ضرورة الإعلان عن المناصب الشاغرة في الحركة الجهوية والمحلية إعمالا بمبدأ الشفافية.

– التقاعد النسبي: سوف يتم تصنيف المستوفين لشرط 30 سنة كأقدمية فما فوق، وغير المستوفين لهذا الشرط بملفات طبية تأخذ الأكاديمية وضعيتهم بعين الاعتبار بتنسيق مع المصالح المركزية.

– الفائض من أطر الادارة التربوية بالجهة: تمت مراسلة المصالح المركزية لطلب إفادة في الموضوع لتسوية بعض الملفات بالجهة.

– الملحقون بالابتدائي: وحتى يستفيدوا من المشاركة في الحراسة العامة إسوة بالعاملين في الثانوي التأهيلي والثانوي الإعدادي، يتطلب ذلك معالجة المذكرة الوزارية 3-1324   بتاريخ 18 مارس 2013 على مستوى المصالح المركزية،

– السنوات الجزافية لنساء ورجال التعليم: مطالبة الأكاديمية بالتدخل للإسراع بوثيرة معالجة المستحقين للسنوات الجزافية، والذين راسلوا المصالح المركزية، ومازالت بعض الملفات لم تعالج، وكذا رتب سنة 2013 و2014 علما أن رتب 2015 قد سويت قبل انعقاد اللجن الثنائية، مع ضرورة تزويد نساء ورجال التعليم بقرارات وضعيتهم تبعا للجهوية الجديدة.

– الحراس العامون للأقسام الداخلية والمقتصدون: رغم ما يعيشونه من صعوبات وإكراهات طارئة بالأقسام الداخلية، فقد أكد المدير أنه يتعذر تزويدهم بالهاتف النقال كوسيلة للاتصال بالمصالح الخارجية وأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ.

– تسوية تعويضات التنقل للإدارة التربوية من 2014-2015 / 2015-2016.

– الاستفادة من التعويضات الجزافية بالأكاديمية والمديريات: أكد مدير الأكاديمية أنها توزع لحد الساعة حسب اقتراح رؤساء المصالح، واقترح تحديدها حسب المردودية بمعايير واضحة وشفافة.

– الإسراع بصرف مستحقات الطباخات والمنظفات وحراس الأمن.

– امتحانات الباكالوريا والشهادية: استنكر المكتب الجهوي مهزلة تسريب امتحان باكالوريا 2015 وطمس الملف، وعدم معاقبة الجناة لحد الساعة. أما بخصوص الاعداد لامتحانات هذه السنة فسوف تنظم لقاءات على مستوى المديريات، بإشراك الفرقاء الاجتماعيين والمهتمين بالشأن التعليمي لتدارس التدابير المزمع اتخاذها للحد من ظاهرتي الغش والعنف.

– التراخيص: للمشاركة في المباريات ومتابعة الدراسة، تتم العملية وفق معايير محددة وموحدة على صعيد الجهة،

– التكوينات: ستتم برمجة تكوينات للإداريين بشراكة مع الجامعات،

– الزمن المدرسي: ستعرف الأسابيع المقبلة إخراج سيناريوهات الدخول المدرسي المقبل، والاستراتيجية ستهم خصوصيات المناطق.

– السكن الإداري والوظيفي بالمديريات: تازة نموذجا. سوف يتم إسناد السكنيات الوظيفية للعاملين بالمؤسسات فقط: مدراء، نظار، حراس عامون، ومساعدون تقنيون. وتفوت السكنيات الإدارية وفق مسطرة التباري، وستتشكل لجن بالمديريات يفوض لها لتدبير الملف.

– المطالبة بإتمام الأشغال بمجموعة من المؤسسات بالجهة، وربطها بشبكتي الماء والكهرباء وقنوات الصرف الصحي. ووضع برمجة للقضاء على البناء المفكك. وقد أكد المدير أن مديرية تاونات ستعرف طفرة نوعية للقضاء على هذا النوع من البناء.

          وفي الختام تم التأكيد على تقوية الشراكة مع النقابة الوطنية للتعليم (ف دش) في جميع مناحي الشأن التربوي على مستوى المديريات الإقليمية والأكاديمية خدمة للمنظومة التربوية.

jiha_fes

Advertisements