الندوة الجهوية حول: “الاستثمار في التعليم: ضمان للمستقبل” بفاس

عبد الملك الزعيم:

نظم المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم يوم الثلاثاء 3 ماي 2016، ندوة بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس، أطرها11051211_1652997224921096_5415262739684380916_n

كل من الدكتور العلمي الخمار والدكتور فؤاد بنشقرون والأستاذ محمد المساوي، وبحضور عضو المكتب الوطني الأخ حكيم حيدر.

بعد الكلمة الترحيبية للمكتب الجهوي، تطرق الأخ حكيم حيدر إلى السياق العام للندوة وأهدافها العامة والخاصة والفئة المستهدفة منها.

بعد ذلك قدم رئيس الجلسة محاور الندوة والمتدخلين بالاسم والصفة، ليعطي لكل متدخل حصته، فساهم الأستاذ محمد المساوي عن الأكاديمية الجهوية بمداخلة حول “الموارد الأساسية، وإشكالية الاستثمار”. ليليه الدكتور فؤاد بنشقرون وهو مستثمر في التعليم الخصوصي حول “دور التعليم الخصوصي في تحقيق الجودة ومشكلة الاستثمار”. لينهي الدكتور العلمي الخمار المسير للندوة العروض بمداخلة حول “العوائق واستراتيجية تجاوزها”.

ليفتح باب التدخلات لأربعة عشر متدخلا تطرقوا إلى:

  • ضعف مردودية التعليمين العمومي والخصوصي.
  • عدم الاهتمام بالعنصر البشري (إداري، مدرس، تلميذ).
  • غياب البنيات التحتية وضعفها.
  • النقص في التجهيزات والوسائل الديداكتيكية.
  • غياب التشجيع والتحفيز.
  • عقد شراكات لتقوية التعليم العمومي واستفادة التعليم الخصوصي من كفاءات التعليم العمومي.
  • إعادة النظر في مواصفات المؤسسات العمومية من حيث البناءات والتجهيزات (الفضاء والمرافق).

وفي الختام خلص اللقاء إلى:

  • تحفيز أطر التربية والتكوين والاهتمام بأوضاعها الاجتماعية.
  • إعادة النظر في البرامج والمناهج، وإدماج التنشيط التربوي في المناهج الدراسية.
  • تكثيف الأنشطة الداعمة لتحقيق جودة أفضل.
  • تجويد التكوين وتكثيف التكوين المستمر.

صور الندوة اضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

Advertisements