نص البلاغ المشترك بين الفيدرالية الديموقراطية للشغل و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بإضراب 29 أكتوبر

البلاغ المشترك مع الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بإضراب 29 أكتوبر
اجتمع الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل بالرباط يوم 14 أكتوبر 2014، لمتابعة الوضع الاجتماعي على ضوء نتائج الإضراب الوطني الذي دعت إليه المركزيتان يوم 23 شتنبر الماضي، والتعنت الحكومي المتمثل في تجاهلها لهذه المحطة الاحتجاجية.
وبعد أن ثمنت المنظمتان التجاوب الكبير الذي عرفته محطة إضراب 23 شتنبر من طرف عموم الشغيلة، مسجلين باعتزاز التحول الذي ساهمت فيه هذه المحطة حيث دفعت بقوة بالملف الاجتماعي لواجهة انشغال كل الفاعلين الاجتماعيين .
وبعد استحضار قرارات اجتماع 30 شتنبر بخوض إضراب وطني عام احتجاجا على التجاهل الحكومي للمطالب العادلة لعموم المأجورين المغاربة، وتعنتها في فرض منظورها ألتجزيئي والتراجعي لإصلاح أنظمة التقاعد و استهدفها لمأجوري القطاع العام لتأدية فاتورة أزمة الصندوق المغربي للتقاعد.
وبعد أن وقفا أيضا على تدهور الوضع الاجتماعي لباقي فئات المأجورين في القطاع الخاص والشبه العمومي، والمتمثل في:
– استمرار تدهور القدرة الشرائية جراء الزيادات المتتالية لأسعار المواد الاستهلاكية والطاقية إقرار ضرائب جديدة، وتجميد الأجور ، وإغلاق كل سبل تحسين ا.
– استمرار خرق الحقوق والحريات النقابية والتسريح الفردي والجماعي للعمال وإغلاق المؤسسات الإنتاجية.
– تجميد الحوار الاجتماعي والمفاوضة الجماعية والتنكر للالتزامات في خرق سافر للاتفاقات .
– استفراد الحكومة في اتخاذ قرارات خطيرة تستهدف حقوق ومكتسبات الشغيلة (التقاعد – المقاصة …)
وإذ تحمل المنظمتان الحكومة مسؤولية تأجيج الوضع الاجتماعي جراء تعنتها في قراراتها اللاشعبية، فإنهما تقرران تفعيل قرارات اجتماع 30 شتنبر بخوض إضراب وطني عام لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء 29 أكتوبر 2014 في القطاع العام والجماعات المحلية وكافة المؤسسات العمومية ومؤسسات القطاع الخاص.
تدعوان كافة المناضلين والمناضلات في كل الجامعات والنقابات الوطنية والديمقراطية والاتحادات المحلية والإقليمية إلى رفع وثيرة التعبئة لإنجاح هذه المحطة.
حرر بالرباط في 14 أكتوبر 2014

Advertisements