الإعلان عن ميلاد لجنة التنسيق الوطنية للمتصرفات والمتصرفين

*عبد الإله بن التباع

تجسيدا لروح الوحدة واستثمارا لأجواء المسيرة العمالية والوحدوية للسادس من ابريل الماضي ودفاعا عن حقوق الطبقة العاملة المغربية في مواجهة سياسة التفقير والتمييز الحكومي بين موظفي الدولة، احتضن مقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالرباط يوم السبت 10 ماي الحالي لقاء مشتركا بين متصرفي الوظيفة العمومية المنتمون للمركزيات الثلاثة : الاتحاد المغربي للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل حيث ساد حوار بناء  ومعمق تطرق إلى الموقف الحكومي المعاكس لمطالب المتصرفين المغاربة الذين يشكلون عضد الإدارة المغربية ومستقبلها، هذا الحوار أفضى إلى ضرورة أن  يصبح الملف المطلبي لهذه الفئة بيد المركزيات النقابية التي عليها أن تطرحه في أي تفاوض مركزي مع الحكومة. اللقاء انتهى بميلاد تنسيقية وطنية مشتركة بين المركزيات الثلاثة  من خلال جدول أعمال  تضمن الأهداف الكبرى التالية:                                                                                                      

– توزيع المهام بين أعضاء لجنة التنسيق الوطنية الثلاثية وتحديد مواعيد الاجتماعات بشكل منتظم؛                                                               

– تشكيل لجن تكون من مهامها إعداد ملف مطلبي متكامل ومتفق عليه يتم طرحه على المركزيات الثلاثة، بالإضافة إلى لجن للتواصل  أفقيا وعموديا  تتجه أيضا إلى العمل الميداني بالجهات والأقاليم للتعبئة وللإخبار بتوجهات هذه التنسيقية الوطنية                                                                                                                          

كما تم الاتفاق على المبادئ العامة لهذه اللجنة الوطنية وإستراتيجيتها النضالية المستقبلية الموحدة معتبرة بأنها ستبقى منفتحة على كل المتصرفات والمتصرفين المغاربة، مع  إجماع كل أعضاء اللجنة على التسريع بعقد ملتقى وطني للمتصرفين المنتمون للمركزيات الثلاثة من خلال نشاط إشعاعي يتطرق  لمهام المتصرف ووضعه الاعتباري ضمن منظومة الوظيفة العمومية مقارنة بفئات  واطر أخرى مماثلة.                                                                                    

وفي ختام  لقائها التنسيقي الأول هذا،  تم إعداد بالغ إخباري سيوجه للمتصرفات والمتصرفين المغاربة عبر وسائل الإعلام وعبر المركزيات النقابية الثلاثة المعنية بهذا التنسيق، كما تم اختيار منسق عن كل مركزية في أفق الإعداد للقاءات المقبلة أو في إطار التشاور مع تلك المركزيات استعدادا للمحطات النضالية المشتركة المقبلة تكريسا للبعد الوحدوي بين الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل.                                     

Advertisements