بلاغ المكتب الوطني حول تعليم الأطفال ذوي الإعاقة

النقابة الوطنية للتعليم – (ف.د.ش)

بلاغ حول تعليم الأطفال ذوي الإعاقة

تخوض المجموعة الدولية والشغيلة التعليمية، وكافة الجهات والمنظمات المعنية بالتربية والتعليم في العالم الحملة العالمية للتعليم للجميع ما بين 4 و 10 ماي الجاري أسبوع العمل الدولي تحت شعار حقوق متساوية، فرص متساوية : التعليم لذوي الإعاقة

وذلك من أجل تسليط الضوء على وضعية الأطفال ذوي الإعاقة، ودعم نضال أوليائهم من أجل حقهم في تعليم جيد عمومي ومجاني يتجاوب مع أوضاعهم.

وفي المغرب أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مذكرة تحث مصالحها الخارجية على دعم تعليم هذه الفئة انسجاما مع مقتضيات الدستور.

إننا في النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش ) نسجل إيجابيا الموقف الوزاري الحالي، ونعتبره يشكل منطلقا مناسبا من اجل وضع تصور ومخطط للنهوض بشكل عملي بالاوضاع التربوية لهذه الفئة من أبناء الشعب المغربي التي ظلت لسنوات تعاني من التهميش التام. ومن المفيد جدا إشراك كافة المعنيين بالإعاقة من جمعيات عاملة في مجال الإعاقة، أو أساتذة ممارسون، و خبراء في وضع هذا التصور.

إن وضع هذا الإطار هو الشرط الأساسي لتجاوز الطابع الموسمي في التعامل مع هذه الوضعية، وتجاوز التعامل الجزئي والترقيعي الذي يغلب على مبادرة مصالح الوزارة في الأقاليم والأكاديميات،

والذي سيسمح للوزارة بالتوفر على استراتيجية شاملة ومتكاملة لمواجهة موضوع تعليم وتربية ذوي الإعاقة مختلف جوانبه القانونية أو التكوينية ، او البنية التحتية، أو البيداغوجية….

إن النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش ) العضو في الأممية التعليمية التي هي بدورها جزء من الإتلاف الدولي من اجل تعليم جيد للجميع ، والعضو في “الإتلاف المغربي للتعليم للجميع”، ومن موقع التزامها بالقضايا التربوية والاجتماعية للمتعلمات والمتعلمين تعبر عن استعدادها التام للمشاركة في وضع هذا المخطط وفي تفعيله، تماشيا مع قناعتها بحق كل الأطفال المغاربة في تعليم عمومي جيد مهما كان وضعهم الاجتماعي او الصحي. وتعتبر أن الظرفية مناسبة بالنسبة للوزارة لإدماج هذا التصور والمخطط ضمن برنامجها لإصلاح المنظومة التعليمية.

المكتب الوطني

البيضاء، في :05 ماي 2014

Advertisements