اشغال اللجنة التقنية بوزارة التربية الوطنية دون طموحات وانتظارات الشغيلة التعليمية

ادريس سالك

اجتمعت اللجنة التقنية المشتركة بين النقابات التعليمية الاكثر تمثيلية والوزارة, والدي حضرها  عن الوزارة مدير الموارد البشرية ورؤساء الأقسام و ممثلو النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية( النقابة الوطنية للتعليم  فدش ؛ النقابة الوطنية للتعليم كدش ؛ الجامعة الوطنية للتعليم ا م ش ؛ الجامعة الحرة للتعليم ا ع ش م ) ودلك يوم الاثنين 22 يوليوز 2013 بمركز التكوينات والملتقيات بالرباط بعد  سلسلة من اللقاءات التي دامت حوالي شهرين(ماي-يوليوز) , تم من خلالها تدارس عدد من الملفات المطلبية وتقييم خلاصات الاجتماعات السابقة وتم الاتفاق على ما يلي :

1-  تنظيم يومين دراسيين في شهر أكتوبر 2013 الأول حول تقييم الحركات الانتقالية والثاني حول امتحانات الكفاءة المهنية والتربوية.

2-  إحالة ملفات تغيير الإطار وفق المادة 109 المستوفية للمعايير المتفق عليها إلى الخازن الوزاري والملفات المطعون فيها إلى السادة النواب قصد إبداء الرأي فيها  كما تم تشكيل لجن للتقصي في الملفات المشكوك في صدقيتها.

3- ارسال مذكرة وزارية لإحصاء حاملي الشهادات في أفق النقاش حول المادة 108 التي تتشبث النقابات بضرورة تمديد العمل بها.

4-  دراسة تعديلات لإنصاف الأساتذة المتضررين من النظامين الأساسيين 1985 و 2003 (السلمين7و8).

5-  تسوية وضعية ملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين على غرار ما تم بالنسبة للمقتصدين.

6- دراسة الملف المطلبي للعرضيين المدمجين فوج 2001 في شهر دجنبر 2013

7-  مراجعة قرار مهام المساعدين التقنيين والأطر المشتركة بناء على المقترحات المقدمة من قبل النقابات لرد الاعتبار لهذه الفئة .

8-  تعميق النقاش حول ملف المتفقدين التربويين .

    وتبقى أشغال اللجنة التقنية رهينة بلقاء المكاتب الوطنية للنقابات الأكثر تمثيلية مع السيد وزير التربية الوطنية والمصادقة على أشغالها وكيفية تفعيلها.

Advertisements