بلاغ للمكتبين الإقليميين لبولمان – ميسور النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش)

بيان

في الوقت الذي تنتظر فيه الشغيلة التعليمية باقليم بولمان- ميسور تنفيذ اتفاق 26 أبريل الأخير و اصلاح المنظومة التربوية و التعليمية من طرف الحكومة، و صرف التعويض عن المناطق النائية و الصعبة لفائدة كافة العاملين بالاقليم ، ثم فتح تحقيق في ملفات الفساد بقطاع التعليم بالاقليم الواردة في بيانات النقابتين خلال اضرابات بداية السنة ” شتنبر- أكتوبر- نونبر ” أقدمت هذه الأخيرة على الاقتطاع من أجور المضربين في سابقة خطيرة من نوعها ضد اتفاقيات منظمة العمل الدولية و الدستور المغربي الذي يضمن الحق في الاضراب و ذلك من أجل التضييق على الحريات النقابية و تلجيم الحق في الاضراب لأجل ذلك فان النقابتين العتيدتين ك-د-ش و ف-د-ش :
 تتشبت بمطالبها العادلة الواردة في بياناتها التي دعت من أجلها الى الاضراب المشروع.
 تدين تجاهل الوزارة و الأكاديمية و النيابة لمطالب الشغيلة التعليمية بالاقليم.
 تستهجن لجوء الحكومة الى الاقتطاع من الأجر بسبب الاضراب في غياب قانون منظم له.
 تتشبت بحقها في اتخاذ كافة الأشكال الاحتجاجية من أجل مطالبها المشروعة و استرجاع المبلغ المقتطع من الأجر.
 تدعو كافة نساء ورجال التعليم الى اليقظة و الحذر من أجل رص الصفوف و صون المكتسبات، و الى انجاح الاضراب الوطني ليوم الثلاثاء 21 فبراير 1122 و الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط.
عاشت الشغيلة التعليمية صامدة مناضلة
النقابة الوطنية للتعليم   (ف د ش)                                                                      النقابة الوطنية للتعليم (ك د ش)
المكتب الاقليمي                                                                                               المكتب الاقليمي
بولمان – ميسور                                                                                                بولمان – ميسور
Advertisements