النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بفاس تحتج على الاعتداءات المتكررة في حق نساء ورجال التعليم

النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)
المكتب الإقليمي
فاس
(Syndicat National de l’Enseignement (F DT)
    bureau provincial
Fes

فاس في :19/10/2012

إلى السيد:نائب وزارة التربية الوطنية بفاس

العدد:26/2012

الموضوع :في شأن الاعتداءات المتكررة في حق نساء ورجال التعليم

تحية وسلاما.

وبعد, يؤسف المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) أن يراسلكم مرة أخرى في شأن امن وسلامة نساء ورجال التعليم أثناء تأديتهم لواجبهم المهني .

فكما تعلمون تعرف بعض المؤسسات التعليمية خرقا امنيا ينتج عنه تعرض الشغيلة التعليمية إلى التعنيف الجسدي أو اللفظي من بعض الوافدين عليها سواء كانوا غرباء أو أمهات وآباء,هذه الظاهرة التي بدأت تتكرر وتتوسع ,في حين تصم الآذان من طرف المعنيين اللهم من بعض المبادرات التي تقومون بها شخصيا والتي لاتغير من الوضع شيئا.

فمنذ انطلاق الموسم الحالي 2012 /2013 سجل المكتب الإقليمي لنقابتنا عدة اعتداءات نذكر منها : الاعتداء الجسدي الذي تعرضت له أستاذة بمدرسة حي الشهداء داخل القسم من طرف أم ,ونفس الشيء بالنسبة لأستاذة في محيط إعدادية محمد الفاسي من طرف مجهولين, إضافة إلى الهجوم الذي قامت به أم بمدرسة الإمام علي بن أبي طالب مساء يوم الخميس 18/10/2012 حيث أشبعت ثلاث مدرسات ركلا ورفسا وسبا وشتما ,وهي في حالة من الهستيريا نقلت على إثره أستاذة إلى المستشفى الجامعي بفاس وهي اليوم في وضعية نفسية مقلقة تتطلب علاجا نفسيا .

هذه الاعتداءات خلقت توترا واستياء في صفوف نساء ورجال التعليم حيث وجدوا أنفسهم دون حماية أمنية.

والمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) إذ يشجب ويستنكر ويدين هذه الاعتداءات المتكررة يطلب منكم التدخل العاجل لدى المصالح الأمنية لحماية الشغيلة التعليمية والوقوف إلى جانب المعتدى عليهم.

والسلام

عن المكتب الإقليمي

نحاس حميدة

Advertisements