النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بإقليم مولاي يعقوب تخوض إضرابا إقليميا يومي الخميس والجمعة 18 – 19 أكتوبر 2012

المكتب الإقليمي مولاي يعقوب
النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)

بـيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

      يأتي انعقاد الجمع العام العادي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بإقليم مولاي يعقوب بتاريخ 14 أكتتوبر   2012  في ظرف متسم بالاحتقان والتوثر والتدمر الذي لحق رجال ونساء التعليم جراء تنصل المسؤولين من مسؤولياتهم والتزاماتهم وإفراغ الحوار الاجتمـاعي من محتـواه متحججـين بالأزمـة الاقتصـادية والمـالية٬ ومع استمرار تردي الأوضاع التعليمية بالمدرسة العموميـة وغيـاب إرادة حقيـقية في إصـلاح المنظـومة الـتربوية وتمادي المسؤولين في ربح الوقت والتسويف عوض إيجاد الحلول للمطالب المشـروعة والـعادلة٬ وبعد نـقاش مستفيض ومسؤول تــقــــرر  :

خوض إضراب إقليمي يومي الخميس والجمعة 18 – 19 أكتوبر 2012 مع تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 18 أكتوبر 2012 بمقر النيابة الإقليمية ابتداء من الساعة العاشرة صباحا  .

   للمطالبة ب :

  •       الكف عن التصريحات اللامسؤولة للسيد الوزير التي تسيء إلى التربية وأهلها.
  •        الإفراج عن مستحقات الترقية عاجلا نظرا لما لحق الأسرة التعليمية من ضرر مادي جراء ارتفاع مستوى العيش منذ الزيادة الأخيرة في المحروقات .
  •        اعتماد السلم المتحرك للأجور تجنبا لكل احتقان اجتماعي مرتقب.
  •        إخراج نظام أساسي للشغيلة التعليمية منصف وعادل ومحفز يتجاوز سلبيات وثغرات 1985 و2003.
  •        صرف مستحقات التعويض عن العمل بالعالم القروي عوض المراوغة والتأجيل.
  •        ضرورة إعادة تصنيف إقليم مولاي يعقوب ضمن المنطقة “ب” .
  •        إحداث تعويض عن التنقل وتعويض عن الأخطار والأمراض المهنية بالقطاع وإدراجها ضمن الأمراض المعترف بها مع وضع عدة ملائمة لرصد ومتابعة المصابين .
  •        ضمان الحق في متابعة الدراسة الجامعية لكل العاملين بالقطاع دون تمييز وإقرار الترقي بالشهادات .
  •        حذف الساعات التضامنية للأطر التربوية العاملة بالثانوي الإعدادي والتأهيلي وتقليص ساعات العمل للأطر التربوية العاملة بالسلك الابتدائي .
  •        إعادة النظر في معايير الحركة الانتقالية بشكل يضمن مبدأ تكافؤ الفرص.
  •        البحث عن السبل والوسائل لإصلاح الشبكة الطرقية على امتداد تراب الإقليم للتخفيف من معاناة الشغيلة التعليمية التي تخاطر بحياتها يوميا للقيام بواجبها المهني .
  •        توفير الأمن والحماية لرجال ونساء التربية داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها .
  •        اعتماد وضعية منصفة لعرض الملفات الطبية على الفحص المضاد بدل الانتقائية والزبونية .
  •        صرف تعويضات للعاملين بالنيابة دون محاباة .
  •        إيجاد حلول لسد الخصاص المهول في الموارد البشرية بالإقليم .
  •        وضع حد لظاهرة الأقسام المشتركة والأقسام المتعددة المستويات والاكتظاظ .
  •        الترخيص لنساء ورجال التعليم لاجتياز المباريات ( ENS ;ENA ٬ التبريز … ).
  •        التنديد بكل أشكال الاستفزاز الذي يتعرض له أطر الإدارة التربوية حيث ما كان مصدرها .
  •        مطالبة وسائل الإعلام المكتوبة ٬ المسموعة والمرئية الوقوف إلى جانب رجال ونساء التربية المظلومين عوض تشويه الحقائق وتهويلها…

      دعوة أطر التربية بالإقليم إلى التعبئة والانخراط الفعال لإنجاح هذه المحطة النضالية الهامة والالتفاف حول إطارهم النقابي استعدادا لخوض أشكال نضالية غير مسبوقة حتى تتحقق مطالبنا المشروعة .

   المــــــــــــــــــــــكـــــتب الإقــــــــــــــلــيـــمـــــــي

وعاشت النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش )

Advertisements