إضراب إحتجاجي بإقليم مولاي يعقوب أيام 26-27-28 و29 مارس 2012

النقابة الوطنية للتعليم
(ف.د.ش)
بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) تقرر خوض إضراب إحتجاجي بإقليم مولاي يعقوب أيام الاثنين ,الثلاثاء , الأربعاء و الخميس  26-27-28 و29 مارس 2012

       ردا على تجاهل المسؤولين وعدم الاستجابة للمطالب المشروعة لشغيلة التربية والتكوين بإقليم مولاي يعقوب٬ وانسجاما مع توجهات النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشــغل والمتمثـلة في الوقـوف إلى جانـب الفئات المتضــررة في الجسم التعليمــي ٬ وإحياء للذكرى الأولى لليوم الوطني لكرامة الأستاذ(ة) فإن النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بالاقليم تسجل بأسف و استياء عميقين
•    عدم تصنيف إقليم مولاي يعقوب ضمن المنطقة (ب)
•    التلكؤ في صرف التعويضات عن العمل بالعالم القروي ووضع معايير انتقائية وإقصائية.
•    تدهور الأوضاع المادية والاجتماعية والمهنية للشغيلة التعليمية .
•    تردي أوضاع المدرسة العمومية وفشل كل مشاريع الإصلاح.
•    اتخاذ القرارات الفوقية التي غالبا ما تكون جائرة وغير منصفة .
•    الخصاص في الموارد البشرية مع استمرار ظاهرة الموظفين الأشباح .
•    الاحتقان الشديد وسط الشغيلة التعليمية بالإقليم جراء الإعلان عن النتائج غير المنتظرة للامتحان المهني .
لهذه الأسباب وغيرها فإن النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)
–    تدعو كافة المسؤولين لتوفير الظروف الملائمة والمحفزة لممارسة مهنة التدريس .
–    تنبه إلى ضرورة الأخذ بآراء نساء ورجال التعليم للنهوض بالمدرسة العمومية.
–    تدعم مطالب الأسرة التعليمية بمختلف فئاتها (الإدارة التربوية٬ المجازون٬ هيئة التخطيط والتوجيه٬ الدكاترة٬ ملحقو الاقتصاد والإدارة٬ المساعدون التقنيون ٬ الملحقون التربويون….)
–    تلح على إعادة تصنيف إقليم مولاي يعقوب ضمن المنطقة (ب).
–    تطالب بتعميم التعويض عن العمل بالعالم القروي على جميع العاملين به مع إحداث تعويض عن التنقل وتعويض عن أخطار المهنة .
–    تطالب بإحداث نظام أساسي للشغيلة التعليمية يتجاوز ثغرات وسلبيات نظام 2003 .
–    تنادي بتوفير الموارد البشرية الضرورية للمزاولة في أحسن الظروف والقطع مع الموظفين الأشباح .
–    تحث الجهات المسؤولة بموافاة رجال ونساء التربية والتعليم بأوراق الامتحانات المهنية مصححة لإضفاء نوع الشفافية والوضوح والمصداقية .
–    تهيب بالشغيلة التعليمية بالإقليم إلى تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للأستاذ (ة).الذي يصادف يوم الاثنين 26 مارس 2012
وإن المكتب الإقليمي إذ يحيي عاليا انخراط نساء ورجال التعـلـيم في المحطات النضالية السابقـة ٬ يهيب بالشغيلة التعليمية بالإقليم المشاركة المكثفة لإنجاح هذه المحطة النضاليـة ويدعوهــم للالتـفـاف حـول إطارهــم النقابــي استـعدادا لخــوض أشـكــال نضـاليــة غير مسبوقـة حتى تتحقــق مطالبنا المشروعة .
عاشت الشغيلة التعليمية صامدة ومناضلة

Advertisements