جمع عام للملحقين التربويين بفاس

Capture image
clip_image001[4]

انعقد بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل بفاس يوم الأحد 15 يناير 2012 جمع عام للملحقين التربويين الذين تم التعاقد معهم في إطار التوظيف المباشر، وبعد الترحيب بهم لانضمامهم بصفوف النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش ) تمت مناقشة وضعيتهم الإدارية والتربوية والتي تتجلى في:

  • – الوضعية الإدارية والمالية ما بعد التعاقد.
  • – تحديد المهام.
  • – توقيت العمل (استعمال الزمن).
  • – ظروف العمل وأدوات الاشتغال.
  • – التكوين.

وبعد نقاش لمسار هذه الفئة التي ساهمت في سد الخصاص كمتطوعين بالتعليم العمومي وفي التقليص من نسبة الأمية بالبلاد وإعادة إدماج الأطفال غير الممدرسين والتلاميذ المنقطعين عن الدراسة، وبعد خوض معارك نضالية مريرة على المستوى الوطني، استطاعت هذه الأطر انتزاع حقها في الشغل، وتم توظيفها ” ملحق تربوي” وتأسيسا عليه فإن المجتمعين يؤكدون على:

1- دعوة الوزارة إلى إدماج المعنيين كموظفين في النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية تنفيذا للترخيص الاستثنائي للوزير الأول. وعدم الالتفاف حول التزاماتها.

2- احتساب السنوات الجزافية كأقدمية عامة.

3- التعجيل في تسوية الوضعية الإدارية والمالية. والصرف الفوري للمستحقات المالية من طرف الأكاديمية.

4- توحيد تاريخ التوظيف بالنسبة لجميع الفئات التي تم توظيفها توظيفا مباشرا.

5- تحديد المهام وتوفير ظروف وشروط العمل.

6- تنظيم تكوينات تستجيب مع المهام الموكل إليهم.

7- توفير السكن الوظيفي أو التعويض عنه.

8- اعتماد 24 ساعة عمل أسبوعية باعتبار الفئة “ملحق تربوي”.

كما دعا المجتمعون إلى توحيد الجهود والنضال عبر جميع الأشكال، وأكدوا انخراطهم الواعي والمسؤول في المعارك النضالية التي تخوضها فئة الملحقين التربويين وملحقي الاقتصاد خصوصا وباقي الفئات التعليمية عموما، لتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة. والتفافهم حول إطارهم النقابي :

” النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل “

Advertisements