إضراب إقليمي احتجاجي لفئة الكتاب والتقنيين والمساعدين التقنيين

النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش )
المكتب الإقليمي بفاس

بيان

خوض إضراب إقليمي احتجاجي لفئة الكتاب والتقنيين والمساعدين التقنيين
لمدة 48 ساعة يومي الخميس والجمعة 12 و 13 يناير 2012 مع تنظيم وقفة احتجاجية بالنيابة

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم  ( ف د ش ) اجتماعا عاديا يوم الأربعاء 04 يناير 2012 بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل، وقف فيه على الوضعية التعليمية بالإقليم، كما تدارس مجموعة من القضايا التي تستأثر بهموم الشغيلة التعليمية بكل فئاتها. وقد خلص الاجتماع إلى مجموعة من الاختلالات التي أصبحت هيكلية، والتي تضرب في العمق المدرسة الوطنية العمومية من فشل في تطبيق بيداغوجية الإدماج، واستمرار إعادة الانتشار التي تهدد استقرار الشغيلة التعليمية، وتفاقم ظاهرة الأستاذ المتنقل- تتميم الحصة- وتزايد الأقسام المكتظة، واللجوء إلى تقليص البنية عن طريق الضم في جميع الأسلاك، وإلغاء التفويج في المواد العلمية، ومحدودية التأطير التربوي، وسوء تدبير التكوين، وانعدام الأمن بالمؤسسات التعليمية ومحيطها، واستمرار احتلال السكن الإداري، وإصدار مراسلات إدارية غير محسوبة العواقب، تحت ذرائع غير مقنعة.
كما وقف المكتب مطولا على السلوكات الاستفزازية لبعض المحسوبين على القطاع الذين يحنون إلى العهد البائد- مدير مدرسة الحسين الفيلالي نموذجا.
والمكتب الإقليمي إذ يستحضر هموم وقضايا الشغيلة التعليمية بالإقليم يؤكد على:
–    وقوفه إلى جانب كل الفئات التعليمية والإدارية التي تخوض نضالات دفاعا عن مطالبها الحقة.
–    يقرر خوض إضراب إقليمي احتجاجي لفئة الكتاب والتقنيين والمساعدين التقنيين يومي الخميس والجمعة 12 و 13 يناير 2012 مع تنظيم وقفة احتجاجية صباح اليوم الأول ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر النيابة .
–    يطالب بترقية الكتاب والتقنيين من السلم 6 إلى السلم 8 كما كان معمولا به، وإلغاء الامتحان الشفوي بصفة نهائية.
–    يحمل المسؤولية للإدارة عن فشل بيداغوجية الإدماج، وكل ما يترتب عن هذا الفشل.
–    يدعو النيابة إلى الكف عن تدبير الأزمة وسياسة الترقيع التي تنهجها في تدبير الموارد البشرية من خلال التكليف بإتمام الحصة وتدريس المواد التي يقال أنها متجانسة، والتلويح بالساعات المضافة.
–    يرفض رفضا باتا استهداف استقرار الشغيلة التعليمية باللجوء إلى إعادة الانتشار.
–    يحمل المسؤولية لكل المعنيين بتوفير الحماية والأمن للشغيلة التعليمية داخل المؤسسات التعليمية ومحيطها، ويعلن تضامنه اللامشروط مع نساء ورجال التعليم الذين تعرضوا للاعتداء اللفظي والجسدي( إع قسم أمين- إع عين هارون- إع وادي المخازن…..)
–    يدين بشدة السلوك الذي صدر عن مدير مدرسة الحسين الفيلالي في حق العاملين بها، ويطالب الإدارة باتخاذ الإجراءات اللازمة التي تعيد لهم كرامتهم.
–    يطالب بمراجعة نقطة التفتيش والنقطة الإدارية للمترشحين للترقية بالاختيار عن سنة 2011.
–    يطالب بتعميم التعويضات العينية على ملحقي الاقتصاد والإدارة العاملين بالنيابة والأكاديمية.وتسوية وضعية العامين بها قبل فبراير 2003 ابتداء من 01-101-2007.
–    يؤكد على تنظيم حركة انتقالية إقليمية لجميع الفئات التعليمية.
–    يطالب بتوحيد وتعميم التعويضات الجزافية .
–    يدعو الجهات المسؤولة إلى توفير حافلات النقل العمومي في كل الأحزمة، ودعم بعض الخطوط التي تعرف ازدحاما قويا في أوقات الذروة.
–    يطالب الإدارة بحصر كل السكنيات المحتلة وأسماء محتليها ومهامهم والإسراع في تنفيذ مسطرة الإفراغ والإسناد.
وأخيرا يهيب المكتب الإقليمي بالشغيلة التعليمية الالتفاف حول إطارهم النقابي المسؤول: النقابة الوطنية للتعليم
– ف د ش- والاستعداد لخوض كل المعارك النضالية دفاعا عن الحقوق وصونا للمكتسبات.
عاشت النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش )

فاس : في 04 يناير 2012

Advertisements

2 thoughts on “إضراب إقليمي احتجاجي لفئة الكتاب والتقنيين والمساعدين التقنيين

    1. شكرا الأخ الأستاذ الكريم و الأخ العزيز عزيز ما تبدلونه من مجهودات جبارة في سبيل إيصال المعلومة و تقاسم الأخبار و المستجدات التربوية

التعليقات مغلقة.