بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بتاريخ 4 فبراير 2011

بـــــلاغ

في اجتماع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم بتاريخ 04 فبراير 2011 وقف بتقدير وتحية كبيرين على التطورات الهامة والواعدة التي تخوضها شعوب عدة دول عربية من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، مؤكدا في نفس الإطار على ضرورة إنجاز إصلاحات ديمقراطية عميقة وتعميق العدالة الاجتماعية كشرط أساسي لكل تنمية، أو استقرار. وقد استحضر في نفس الوقت الخطوات التي حققها المغرب في طريق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتي يشكل توسيعها وتعميقها الإطار الوحيد القادر على ضمان تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية واستقرار مجتمعي…

كما وقف أيضا على التطورات التي يعرفها الملف ألمطلبي للشغيلة التعليمية بعد أكثر من سنة من الحوار مع مصالح وزارة التربية الوطنية وسجل بأسف عميق عدم تعامل الحكومة مع المقترحات التي تمت بلورتها مع مصالح الوزارة حول عدد من المطالب، محملا في نفس الوقت الحكومة مسؤولية انعكاسات ذلك، مؤكدا أيضا على استعداد رجال ونساء التعليم للدفاع عن مطالبهم المشروعة بكافة الوسائل الاحتجاجية المشروعة.

وعلى الصعيد التنظيمي استعرض بقلق بالغ المآل الذي وصله المجلس الوطني الأخير للفيدرالية الديمقراطية للشغل والممارسات التي ارتكبت والتي تهدد في العمق القيم والمبادئ الديمقراطية التي قام عليها الصرح الفيدرالي مؤكدا إصرار مناضلي ومسئولي النقابة الوطنية للتعليم على التصدي لكل تهديد يستهدف مركزيتنا الفيدرالية الديمقراطية للشغل. وفي هذا الإطار قرر الدعوة إلى عقد اجتماع المجلس الوطني إذا ما استمر الوضع الحالي في وضعية الاحتباس، لتدارس هذا الوضع إضافة إلى قضايا الملف المطلبي التعليمي والموقف الحكومي منه.

كما وقف المكتب الوطني على النجاح الذي عرفه اجتماع اللجنة النقابية الفرنكفونية الذي استضافته منظمتنا مؤخرا، وعلى تكوين اللجنة التحضيرية للجمع العام الأول ” للمسيرة الدولية لمحاربة تشغيل الأطفال” الذي سينعقد في المغرب في شهر أكتوبر المقبل، مستعرضا في نفس السياق الجهود التي تقوم بها منظمتنا بمدن فاس، ومكناس، والعرائش، والجديدة، ومراكش داخل عدة مؤسسات تعليمية  للحد من الهدر المدرسي. كما سجل الحضور الهام والفعال للوفد النسائي لمنظمتنا في المؤتمر العالمي الأول للنساء النقابيات المنعقد ببانكوك أيام 19 – 23 يناير 2011، وفي الأخير قرر عقد الملتقى الوطني الثالث للمدرسين الشباب أيام 1 – 2 – 3 أبريل 2011 بمدينة أكادير.

كما صادق على عدد من الخطوات التنظيمية  تفعيلا لقرارات المجلس الوطني الأخير.

Advertisements