خوض إضراب احتجاجي لمدة 48 ساعة

خوض إضراب احتجاجي  لمدة 48 ساعة بقطاعي التعليم المدرسي وموظفي التعليم العالي

يومي 09 و 10 فبراير2011، مع وقفة احتجاجية أمام الأكاديميات في اليوم الأول

النقابات التعليمية الثلاث:

النقابة الوطنية للتعليم(ف دش)
والجامعة الوطنية لموظفي التعليم
(إوش م)

والجامعة الحرة للتعليم
(إ ع ش م)

عقدت النقابات التعليمية الثلاث: الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إ و ش م)، والجامعة الحرة للتعليم   (إ ع ش م)، والنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) اجتماعا يوم الخميس 27 يناير 2011 بعد اللقاء الذي جمع الكتاب العامين لهذه النقابات مع السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالقطاع يوم الأربعاء 26 يناير 2011.

وقد سجلت النقابات في هذا الاجتماع الجمود الذي طال عددا من نقط الملف المطلبي الذي رفعت للدوائر الحكومية المعنية والذي قارب الشهرين من الانتظار، أجلت النقابات خلالها الندوة الصحفية التي كانت مقررة، وأجلت معها الإعلان عن مواقفها النضالية، أملا في إفساح فرصة لحل مشاكل الأسرة التعليمية بالحوار.

وبعد أن ذكرت النقابات الثلاث بالتعامل غير الجاد للوزارة مع ملف الأساتذة المجازين حيث عمدت إلى الإعلان بشكل منفرد عن مباراة للترقي دون توفير الشروط التي تحفظ حقوق المجازين ومصالحهم وفق الاتفاق مع النقابات.كما ذكرت أيضا بالخروقات الكثيرة التي شابت الشطر الأول من مباراة الدكاترة.

وبعد أن استحضرت النقابات حالة الاحتقان والتذمر التي تعرفها الساحة التعليمية نتيجة إرهاق رجال ونساء التعليم بمهام متراكمة، وعدم توفير الإمكانيات، وتراكم المشاكل دون أي أمل في إيجاد حلول منصفة ترفع الحيف عن العديد من الفئات في ظل التنزيل الأحادي لعدد من المذكرات التي خلفت ردود فعل من طرف القواعد التعليمية (المذكرتين 122 و154..):

فإنها تقرر الدعوة إلى إضراب وطني احتجاجي بقطاعات التعليم المدرسي وموظفي التعليم العالي لمدة 48 ساعة يومي 09 و 10 فبراير2011، مع وقفة احتجاجية أمام الأكاديميات في اليوم الأول، وذلك من أجل:

-تنفيذ ما تبقى من اتفاق فاتح غشت2007 خصوصا إحداث درجات جديدة ورفع نسبة حصيص الترقية إلى 33% وتقليص السنوات لاجتياز الامتحان المهني إلى 4 سنوات بدل 6.

-إقرار ترقية استثنائية لكافة المستوفين لشروط الترقي ابتداء من 2003 إلى غاية 2011 ووضع سقف لانتظار الترقية.

– تحديد ساعات العمل وإلغاء الساعات التطوعية.

– تدقيق اختصاصات وتركيبة أطر هيئة التسيير والمراقبة المادية  والملحقين التربويين مع إعطاء حق الاختيار للمقتصدين.

-المطالبة بتأجيل المباراة المخصصة للأساتذة المجازين إلى حين توفير الشروط المتفق عليها مع النقابات لحماية حقوق الأساتذة المجازين، مع تشبث النقابات الثلاث بتعديل المادة 108 من النظام الأساسي وجبر الضرر.

-تدارك اختلالات مباراة الدكاترة مع التأكيد على التسوية  الشاملة لهذا الملف وفق ما تم الاتفاق بشأنه مع النقابات.

-الإسراع بتمديد العمل بالمواد 107 مكرر الخاصة بالمستشارين والممونين، والمادة 112 الخاصة بالترقية ب:15/ 6 .

– تسوية وضعية المقتصدين و المقتصدين الممتازين سابقا، و الذين لحقهم حيف من جراء إدماجهم في إطار ملحق الاقتصاد و الإدارة.

-الإسراع بحل مشكل الامتحانات المهنية ومشكل استيفاء الشرط.

-الإسراع بإخراج ملف التعويض عن العمل في المناطق النائية من غرفة الانتظار.

-التعامل الجاد للوزارة مع المطالب الخاصة بالإدارة التربوية، وصرف التعويضات الخاصة بالتكوين.

-إنهاء مشكل ترقية المحللين والفئات الصغرى المماثلة.

– حل مشكل أساتذة التعليم الإعدادي المكلفين بالدروس

-تنظيم حركة انتقالية استثنائية شفافة وبمعايير موضوعية وبمشاركة النقابات التعليمية، وذلك لإنقاذ الحالات الاجتماعية والصحية والتخفيف عن معاناتهم. مع الإفراج عن التبادلات.

-الإسراع بتنظيم يوم دراسي حول الامتحانات المهنية وفق ما تم الاتفاق بشأنه سابقا.

-التسوية الإدارية والمالية لحاملي الشهادات العليا أفواج 2008و2009 و 2010.

-معالجة الوضعية الإدارية والقانونية لموظفي التعليم العالي وكذا مشكل التعويضات والتحفيزات ومشكل التكوين والتكوين المستمر.

-المعالجة الجادة لمشاكل عدد من الفئات التعليمية كمنشطي التربية غير النظامية، وحاملي الميتريز، والمبرزين، والمتفقدين التربويين، وخريجي مراكز التكوين، وتحديد مهام الأعوان ( المساعدين التقنيين) وساعات عملهم.

إن النقابات الثلاث تدعو المناضلين و كافة العاملين بالقطاع إلى التعبئة من أجل إنجاح هذه المحطة النضالية. كما تدعو الأسرة التعليمية إلى المزيد من اليقظة و التأهب لخوض كل الصيغ النضالية التي يتطلبها موقف تحقيق المطالب العادلة لكافة الفئات العاملة بالقطاع.

الرباط في:  27 يناير2011

Advertisements